dostor
الغانم يشيد بنتائج المشاركة البرلمانية الكويتية في مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي
ولي العهد: إنشاء ديوان حقوق الإنسان إضافة إلى الإنجازات التي تشهدها دولة الكويت وتعزيز لدورها
سمو أمير البلاد يستقبل سمو ولي العهد والمبارك
الغانم يعزي نظيريه في المملكة المغربية بضحايا حادث القطار
سمو أمير البلاد يبعث ببرقية تهنئة إلى الأمين العام لمجلس الأمة
الغانم يجتمع في جنيف إلى رئيس وفد مجلس النواب التشيلي
الغانم يعزي نظيريه الفرنسيين بضحايا الفيضانات التي ضربت جنوب فرنسا
سمو أمير البلاد يعزي الرئيس الفرنسي بضحايا الفيضانات التي اجتاحت جنوب فرنسا
سمو أمير البلاد يعزي خادم الحرمين الشريفين بضحايا سقوط إحدى طائرات القوات الجوية الملكية
الغانم يدعو إلى التصويت لصالح مقترح البند الطارئ الكويتي الأردني بشأن الانروا
الغانم يهنئ مدير مؤسسة الكويت للتقدم العلمي بمنحه جائزة (هاس) الدولية
سمو أمير البلاد يستقبل سمو ولي العهد
الغانم: اتفقنا على دمج المقترحين الكويتي والأردني بشأن الأونروا لزيادة فرص النجاح
الرئيس المصري يثمن دور سمو أمير البلاد في المنطقة "لضمان استقرارها وأمنها"
الغانم يجتمع إلى رئيسة المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي في جنيف
الغانم يهنئ نظيريه في جمهورية غينيا الاستوائية بالعيد الوطني
سمو أمير البلاد يهنئ رئيس جمهورية غينيا الاستوائية بالعيد الوطني
الغانم عاد إلى البلاد عقب اختتام مشاركته في الاجتماع الثالث لرؤساء البرلمانات الأوروبية - الآسيوية
السفير الزواوي يشيد بنتائج اجتماع الغانم مع الرئيس التركي
الغانم يجتمع إلى الرئيس التركي أردوغان في إسطنبول

11 أكتوبر 2018 10:47 ص

البابطين يقترح إنشاء أندية صحية في الوحدات العسكرية التابعة للقوات المسلحة

النائب عبدالوهاب البابطين

11 أكتوبر 2018 | الدستور | أعلن النائب عبدالوهاب البابطين عن تقديمه اقتراحا برغبة قال فيه:

تتركز أهمية اللياقة البدنية في القوات المسلحة في المساهمة في رفع المعنويات ومنح المقاتل روح الاستعداد للبذل والعطاء، كما تساعد المقاتل على القيام بواجباته العسكرية بكفاءة وتمكنه من التغلب على ظاهرة التعب والإرهاب البدني والنفسي كما تسهم بتنمية ردود الأفعال السريعة في التفكير واتخاذ القرارات لحل المعضلات وتعمل على تحقيق حالة صحية متوازنة تسهم في انطباع الشخصية العسكرية وبث روح العمل الجماعي في القتال.

كما لها الأثر الكبير في الارتقاء بمستوى المقاتل في التغلب على الظروف الجغرافية المختلفة، فعلى الرغم من التقدم التقني الهائل في الأسلحة المستخدمة في الحروب الحديثة فإن للياقة البدنية دوراً فعالاً ورئيساً في العمليات القتالية لأن المقاتل هو الوسيلة الأساسية في استخدام هذه الأسلحة بشكل مؤثر، فلا بد من تنمية قدراته الصحية والعقلية والبدنية لغرض استيعاب عمل الأسلحة والمعدات العسكرية الحديثة والمقدرة على استخدامها بالشكل العلمي الصحيح، إذ لا يمكن الاستغناء عنها مهما تطورت الأسلحة وتي تبقى عنصراً أساسياً في استعداد المقاتل الجيد، لذا فإنني أتقدم بالاقتراح برغبة التالي:

1- إنشاء أندية صحية مكيفة ومتكاملة الخدمات في جميع الوحدات العسكرية التابعة للقوات المسلحة بحيث تشتمل على صالات رياضية ومضمار للجري ومعدات وأجهزة رياضية ومسابح.

2- عمل الأندية الصحية يكون تحت مظلة الاتحاد الرياضي العسكري بحيث يفرز لكل وحدة عسكرية عدد من الضباط والعسكريين بعد حصولهم على شهادات التدريب تؤهلهم للعمل والإشراف على تدريب العسكريين لرفع لياقتهم البدنية.

3- اعتماد توجيهات وبرامج تدريب وتمارين اللياقة البدنية الأعلى قابلية للتطبيق الفعلي والأكبر أثراً في رفع مستوى اللياقة البدنية للمنتسبين، مع تحديد أوقات معينة لكل عنصر من عناصر الوحدة العسكرية للتدريب اليومي مع مراعاة التنوع في الحالات الصحية للمنتسبين وتمكين الجميع من رفع لياقتهم بصفة مستديمة بما يراعي ظروف العمل الأمني والحربي وحاجة المؤسسة العسكرية إلى رجال أقوياء وأصحاء بدنياً وذهنياً بحيث تمكن القيادات من تقييم وحداتها ومرؤوسيها كافة من خلال مستوى كفاءتهم في تنفيذ متطلبات تدريب اللياقة البدنية واجتياز اختباراتها، في خطورة لرفع الجاهزية العملية والقتالية.(ع.إ)(أ.غ)

إقرأ أيضا