سمو نائب الأمير وولي العهد يستقبل الغانم والخالد
الغانم يؤكد تضامن مجلس الأمة الكامل والتام مع الشعب اللبناني الشقيق
مجلس الأمة يعقد جلسته التكميلية اليوم وعلى جدول أعماله طلبي المناقشة بشأن الصندوق الماليزي وخطة الحكومة حول مسيرة التعليم في ظل أزمة كورونا إلى جانب عدد من القوانين
الغانم يعزي نظيره اللبناني بضحايا انفجار مرفأ بيروت
سمو نائب الأمير وولي العهد يبعث ببرقية تعزية إلى الرئيس اللبناني بضحايا انفجار مرفأ بيروت
سمو نائب الأمير وولي العهد يستقبل الغانم والخالد
الغانم يؤكد تضامن مجلس الأمة الكامل والتام مع الشعب اللبناني الشقيق
مجلس الأمة يعقد جلسته التكميلية اليوم وعلى جدول أعماله طلبي المناقشة بشأن الصندوق الماليزي وخطة الحكومة حول مسيرة التعليم في ظل أزمة كورونا إلى جانب عدد من القوانين
الغانم يعزي نظيره اللبناني بضحايا انفجار مرفأ بيروت
سمو نائب الأمير وولي العهد يبعث ببرقية تعزية إلى الرئيس اللبناني بضحايا انفجار مرفأ بيروت

31 مايو 2020 02:46 م

(تحديث ) .. " الدستور " تنشر نص استجواب فيصل الكندري لوزير التربية

(تحديث ) .. " الدستور " تنشر نص استجواب فيصل الكندري لوزير التربية

31 مايو 2020 | الدستور | أودع النائب فيصل الكندري استجوابه لوزير التربية وزير التعليم العالي د.سعود الحربي اليوم لدى رئيس مجلس الأمة، متضمنًا محورًا واحدًا بشأن سوء إدارة العملية التعليمية خلال أزمة كورونا.
 
وأكد  الكندري أن استجوابه الموجه إلى وزير التربية  ليس شخصانيًّا وأن اختلافه معه هو للمصلحة العامة ولصحة ومستقبل أبنائنا الطلبة.

وقال الكندري في تصريح صحفي "الكل شاهد لقاء وزير التربية بالأمس الذي أكد لي صحة واستحقاق استجوابي والجميع كان منتظرًا هذا اللقاء كل أولياء الأمور والشعب الكويتي وصدور قرار أو توضيح خطة يشرح خلالها إجراءاته حيال الأزمة الحالية". 

واعتبر أن اللقاء كان عبارة عن تناقضات فقط لا غير وكلام إنشائي من وزير حكومي لم يستفد منه المواطنون ولم يكن هناك شفافية في حديثه، وما قاله هو كلام غير مسؤول بكل أسف وأنه لم يتوقع هذا الرد من الوزير.

وقال الكندري "كنت أتمنى أن يكون  لدى الوزير خطط تتماشى مع الوضع الاستثنائي الحالي والإعلان عنها مع مشاركة الجميع فيها، والتي تعني بالمقام الأول سلامة أبنائنا الطلبة في هذا الظرف وهذه الأزمة".

وأضاف أن الجميع لاحظ أنه منذ بداية الأزمة كانت لدى الوزراء عدة خطط إذا ما نجحت الأولى كانت هناك خطة بديلة للتعديل عليها، إلا وزير التربية الذي وضع خطة جامدة منذ 15 مارس الماضي.

وردًّا على كلام الوزير خلال لقاء الأمس بأنه غير مجبر أن يخرج ويتحدث، قائلًا " أنت مجبر أن تخرج وتتحدث لأنها مسؤوليتك مواجهة الناس وطمأنتهم بمصير أبنائهم ومستقبلهم التعليمي وليس بالوعود والقسم فنحن في دولة مؤسسات". 

ورأى أن الوزير لم يحذُ حذو نظرائه الوزراء الآخرين بالوضوح أمام الناس ولم يغير خططه ولم ينزل الميدان لمشاهدة الأمور على الطبيعة.

واختتم الكندري تصريحه بالقول "نحن على موعد مع منصة الاستجواب في أول جلسة عادية قادمة وبالتنسيق ما بين المجلس والحكومة وإذا كان لديه ما يفنده على المنصة فأنا لدي ما أقوله وأوضحه للشعب الكويتي.
 
وفيما يلي نص الاستجواب:
 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
" إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلومًا جهولًا " (الأحزاب ۷۲)
عندما أديت القسم المنصوص عليه في المادة (91) من الدستور:أقسم بالله العظيم أن أكون مخلصًا للوطن وللأمير وأن أحترم الدستور وقوانين الدولة وأذود عن حريات الشعب ومصالحة وأمواله وأؤدي أعمالي بالأمانة والصدق".
فأنني حريص على عملي والأمانة التي منحني إياها الشعب الكويتي. ومن منطلق المسؤوليات المناطة کنائب أمثل الأمة ومن خلال تحمل هذه الأمانة التي أحاسب عليها أمام رب العالمين ومن ثم الشعب الكويتي فأنني ومن خلال دوري الرقابي فأنني حريص أشد الحرص على حماية وسلامة الشعب الكويتي والحفاظ عليه وفقًا للسلطات التي أناطني بها الدستور الكويتي، خاصة وأننا نمر في ظروف غير طبيعية وأزمة غير مسبوقة بسبب ما يمر به العالم إثر جائحة فيروس كورونا الذي عطل الحياة بكل نواحيها حفاظًا على أرواح الشعوب ونظرًا لما تضمنته تقارير منظمة الصحة العالمية، ونحن في الكويت اتخذت الحكومة منذ بداية الأزمة إجراءات متميزة حظيت بإشادة عالمية ومحلية لما قامت به الأجهزة المختصة بينها وزارة الصحة من خطوات استباقية لحماية الشعب الكويتي والمقيمين على أرض هذا الوطن، خاصة في ظل التوجهات السامية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد الذي أعطى سموه منذ بداية الأزمة توجيهاته بضرورة الحفاظ على أرواح المواطنين والمقيمين واتخاذ كافة التدابير بهذا الشأن.
وكان للتوجيهات الصحية دور متميز أيضًا في إرشاد كافة الأجهزة الحكومية بضرورة وضع إجراءات وقائية تهدف لسلامة الجميع، وعلية اتخذ مجلس الوزراء سلسلة من الإجراءات التي لا تخفى على الجميع، إلا أننا وفي ظل استمرار هذا الوباء تفاجأنا بقرارات وزير التربية والتعليم العالي غير المدروسة والمتضمنة استئناف العام الدراسي في أغسطس المقبل رغم خطورة الوضع وانعكاسه على أرواح أبنائنا الطلبة ورغم تحذيراتنا المستمرة ومطالباتنا له بشأن عدم المجازفة بأرواح طلبتنا وأعضاء هيئة التدريس وموظفي وزارة التربية إلا أنه لا يزال متمسكًا بقراره الفردي وعدم التفاته إلى تحذيرات منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة الكويتية وخطة الدولة التي وضعتها بمراحلها الخمس وظل يغرد وحده في قراره وكأنه يتحدى القرارات الصحية التي التزمت بها العديد من دول العالم بينها خليجية وعربية ودولية قررت تعطيل الدراسة وترحيل الطلبة للصف الذي يليه.
ومن هذا المنطلق والتزامًا بقسمي الدستوري أتقدم بهذا الاستجواب إلى وزير التربية والتعليم العالي من محور واحد:
سوء إدارة العملية التعليمية خلال أزمة كورونا مما تسبب بالضرر الجسيم على أبنائنا الطلبة ولا يزال وزير التربية والتعليم العالي يماطل في إنهاء العام الدراسي ويراهن على استئناف الدراسة في أغسطس المقبل لطلبة الثانوية العامة وجامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب رغم خطورة الوضع بسبب جائحة كورونا وكذلك عدم وضوح رؤية الوزارة للمراحل الأخرى ويعلن ما بين فترة وأخرى عن وجود خيارات لديه ولم يذكرها سوى كلام مكرر في كل مرة .
إن هذا التوجه الخطير سينعكس سلبًا على طلبتنا والمعلمين والدكاترة وغيرهم من الإداريين وسيساهم في نشر الوباء فيما بينهم مما يهدد حياتهم وحياة أسرهم وبالتالي قد ينتشر الوباء بشكل أوسع، خاصة وأن العديد من المدارس تحولت إلى محاجر ومراكز إيواء للوافدين والعاملين في بعض الجمعيات التعاونية، وأن استئناف العام الدراسي يتطلب العديد من الإجراءات الوقائية فضلًا عن أن العديد من التصريحات لمسؤولي منظمة الصحة أو تصريحات وزير الصحة الشيخ د.باسل الصباح تؤكد أن جائحة كورونا قد تستمر إلى نهاية العام في ظل عدم وجود لقاح لمكافحة هذا الفيروس، ولا نعرف أسباب تمسك وزير التربية بقراره وعدم الالتفات إلى التحذيرات الصحية وعدم وجود أي فرص حقيقية تضمن سلامة أبنائنا من انتشار الفيروس فيما بينهم. وحذرت وزير التربية مرارًا وتكرارًا من المجازفة في هذا القرار لأن أرواح طلبتنا وسلامتهم ليست محل للتجارب بيد الآخرين للمجازفة فيها أو حقل تجارب للمخاطرة بها.
 
وانطلاقًا مما سبق، فإنني أتوجه بهذا الاستجواب إلى وزير التربية والتعليم العالي بصفته نسأل الله أن يحفظ الكويت وشعبها وأميرها من كل مكروه (إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله).(ح.ظ) 

إقرأ أيضا

أسئلة واقتراحات




الشاهين يقترح إنشاء جسورعدة للمشاة على امتداد شارع التعاون
الشاهين يقترح منح أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة إجازة تفرغ تجاري وصرف رواتب إضافية للمتفرغين منهم تجاريًّا
عسكر يقترح إنشاء قناة تعليمية لدراسة المناهج وتسجيل الدروس
الدلال يقترح التحقيق في جميع عمليات منح القسائم الزراعية منذ عام 2015
اقتراح نيابي بتعديل قانون انتخابات مجلس الأمة لتقييد الناخب بالجداول الانتخابية دون حضوره
الشاهين يقترح إطلاق اسم المؤرخ سيف مرزوق الشملان على إحدى المدارس أو المنشآت التعليمية
الحويلة يقترح التوسع في دول الابتعاث وزيادة عدد الجامعات المعتمدة ذات التصنيف الأكاديمي المرتفع
الدلال يقترح نقل السفارات والبعثات الدبلوماسية إلى منطقة مخصصة خارج المناطق السكنية للمواطنين
عسكر يقترح إنشاء مستشفى متكامل للحرس الوطني يوفر الرعاية الصحية لأفراده
الدلال والشاهين يقترحان إعداد دليل إرشادي لحوكمة قطاع الاستثمار في الحكومة
الشاهين يقترح إعفاء الشحنات غير التجارية القادمة من الخارج من الرسوم
الشاهين يقترح زيادة الأنشطة التجارية المنزلية ودعم أصحابها ماليًّا
الحويلة يقترح تكويت قطاع التعاونيات
"الدستور" تنشر نص استجواب النائب رياض العدساني لوزير المالية براك الشيتان
الدلال يقترح دعم حضانات الأطفال والحضانات العائلية بكافة صور الدعم
الدلال والشاهين يقترحان تقديم (هيئة الفساد) تقريرًا دوريًّا حول أبرز حالات الفساد
الحويلة يقترح تعيين المتقاعدين في وزارات الدولة على بند المكافآت
3 نواب يقترحون تطبيق القانون على من يستغل أزمة (كورونا) للقيام بمخالفات
الشاهين لدعم المصروفات التشغيلية لحضانات الأطفال
5 نواب يقترحون تعديل قانون تنظيم القضاء