سمو ولي العهد يستقبل رئيس مجلس الأمة وسمو رئيس مجلس الوزراء
سمو رئيس مجلس الوزراء يبعث ببرقية تهنئة إلى رئيس بيلاروسيا بالعيد الوطني لبلاده
الغانم يهنئ نظيريه في بيلاروسيا بالعيد الوطني
سمو ولي العهد يبعث ببرقية تهنئة إلى رئيس بيلاروسيا بالعيد الوطني لبلاده
سمو أمير البلاد يبعث ببرقية تهنئة إلى رئيس بيلاروسيا بالعيد الوطني لبلاده
سمو ولي العهد يستقبل رئيس مجلس الأمة وسمو رئيس مجلس الوزراء
سمو رئيس مجلس الوزراء يبعث ببرقية تهنئة إلى رئيس بيلاروسيا بالعيد الوطني لبلاده
الغانم يهنئ نظيريه في بيلاروسيا بالعيد الوطني
سمو ولي العهد يبعث ببرقية تهنئة إلى رئيس بيلاروسيا بالعيد الوطني لبلاده
سمو أمير البلاد يبعث ببرقية تهنئة إلى رئيس بيلاروسيا بالعيد الوطني لبلاده

16 مايو 2022 01:34 م

هشام الصالح يوجه 5 أسئلة إلى 3 وزراء

هشام الصالح يوجه 5 أسئلة إلى 3 وزراء

16 مايو 2022 | الدستور | وجه النائب د. هشام الصالح 5 أسئلة إلى 3 وزراء هم كل من وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية عيسى الكندري، ووزير التربية وزير التعليم العالي والبحث العلمي د. علي المضف، ووزير الصحة د. خالد السعيد، نصت على ما يلي:

3 أسئلة إلى وزير الصحة

السؤال الأول

نصت المادة 15 من الدستور على أن «تُعنى الدولة بالصحة العامة ووسائل الوقاية والعلاج من الأمراض والأوبئة» ولما كانت أمراض الحساسية التنفسية من أكثر الأمراض شيوعا في دولة الكويت فقد أُنشئ مركز عبدالعزيز الراشيد للحساسية لمتابعة وعلاج الحالات الشديدة من مرضى الحساسية وكون استخدام العلاجات المناعية جزءا لا يتجزأ من البرنامج العلاجي لمرضى الحساسية التنفسية فإنه ومنذ سنوات توفر إدارة المستودعات الطبية في وزارة الصحة هذه العلاجات بناء على طلب مركز الراشد للحساسية، ونظرا لأهمية عدم انقطاع البرنامج العلاجي واستمراره من 3 إلى 5 سنوات للمريض لتتحقق الفائدة منه.


لذا يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:

1- ما أسباب عدم توفير التطعيم الفموي لعلاج الحساسية التنفسية منذ يوليو 2020 على الرغم من موافقة الجهاز المركزي للمناقصات العامة وإرسال المخاطبات المتكررة من مركز الراشد للحساسية؟

2- هل توجد بدائل للتطعيم الفموي للمواطنين من الطلبة الذين يدرسون في الخارج أو ممن يقيم خارج الكويت لفترة طويلة؟

3- ما الإجراءات المتخذة لدى إدارة المستودعات الطبية لضمان استمرارية توفير التطعيم الفموي لعلاج الحساسية التنفسية؟ وهل توجد خطة مستقبلية لضمان عدم انقطاع هذه العلاجات عن المرضى؟ إذا كانت الإجابة الإيجاب، فيرجى تزويدي بصورة ضوئية عنها.

السؤال الثاني

أوقفت وزارة الصحة وبشكل مفاجئ التغريد عبر حسابها على تويتر وأفادت صحيفة "الجريدة" في عددها ليوم 19 ابويل 2022 - عن مصادر مطلعة - أن هذا الحساب بحوزة موظف في الوزارة له خلاف مع المسؤولين جعله يرفض التعاون معهم ويوقف تشغيل الحساب الذي كانت الوزارة تُطلع عبره المواطنين والمقيمين على البيانات والتصريحات اليومية التي لا تخفى أهميتها بالنسبة للتواصل مع الرأي العام في المجال الصحي.
 
إن هذه الواقعة لا تثير الاستغراب فحسب بل تتطلب منكم تقديم التوضيحات الضرورية والإجابة عن أسئلة عدة بشأن ملابسات الاستيلاء على حساب حكومي رسمي.

لذا يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:

1- ما مدى صحة خبر استيلاء أحد موظفي الوزارة على حسابها بتويتر وإيقاف التغريد منه منذ 9 أبريل الجاري؟

2- كيف تسمح الوزارة بتحكم موظف واحد في حسابها على موقع التواصل الاجتماعي رغم أهميته في نشر بياناتها وتصريحاتها الرسمية وإطلاع الرأي العام على المستجدات خاصة في الظروف الاستثنائية المتعلقة بانتشار جائحة كورونا وتداعياتها؟

3- ألا تتوافر لدى الوزارة ضمن هيكلها التنظيمي إدارة متخصصة بالإعلام والتواصل ذات طابع مؤسسي يحصّن أعمالها عن التصرفات أو الرغبات الفردية أيا كانت مبرراتها وأسبابها؟

4- تزويدي بكشف عن تنظيم وهيكلة قطاع الإعلام والتواصل بالوزارة وتوزيع الاختصاصات والمسؤوليات بها وخاصة تنظيم الحسابات الالكترونية والموقع الرسمي للوزارة.

5- تزويدي ببيان تفصيلي عن الإجراءات والخطوات التي اتخذتها الوزارة لاستعادة الحساب المستولى عليه؟ وهل باشرت التحقيق في ظروف وملابسات ذلك؟ وما نتائج هذا التحقيق إن تم إجراؤه بالفعل؟ وهل اتخذت العقوبات التأديبية اللازمة بهذا الخصوص؟

6- هل قامت الوزارة فعلا بتحريك شكوى جنائية ضد الموظف المعني لاستيلائه على حساب حكومي رسمي؟

7- ما القرارات التي تم اعتمادها لتفادي تكرار مثل هذه التصرفات المؤسفة التي تمس بسمعة الوزارة ومصداقية أدائها في مجال إدارة التواصل والإعلام؟

السؤال الثالث

كشفت الملاحظات الواردة في تقرير ديوان المحاسبة في ضوء فحص ومراجعة حسابات وسجلات وزارة الصحة عن السنة المالية 2021/2020 عن تحميل الخزانة العامة أعباء مالية إضافية من دون مبرر بسبب مخالفة السياسة المالية للدولة في ضبط وترشيد الإنفاق العام وقرارات مجلس الوزراء بهذا الصدد، وعدم احترام شروط العقود المبرمة والخروج عن قواعد تنفيذ الميزانية وتعاميم وزارة المالية وضعف إحكام الرقابة والمتابعة.
 
وحرصا على معرفة مدى التزام الوزارة باتخاذ الإجراءات التصحيحة للحالات التي وردت في تقرير ديوان المحاسبة.

يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي، على أن تكون الإجابة مدعمة بالمستندات:

1- ما أسباب عدم الالتزام بإعداد التسوية اللازمة بعد السنة التأمينية الأولى المتعلقة بعقد خدمات التأمين الصحي للمواطنين المتقاعدين لمدة سنتين ابتداء من 2019/7/16؟

2- لماذا لم تقم إدارة نظم المعلومات بتصميم نظام إلكتروني للتحقق من بيانات الشركة قصد التسوية المالية للسنة الأولى من التأمين؟

3- هل تم التأكد من صحة أقساط التأمين المضافة والمستبعدة من خلال التسوية المعدة من الشركة؟

4- كشف بعدد موظفي الإحصاء والمتابعة التابع لمراقبة التأمين الصحي مع بيان مؤهلاتهم الوظيفية والمهام الموكلة لكل منهم.

5- صورة ضوئية من تقرير قسم الإحصاء والمتابعة بشأن مدى امتثال الشركة المتعهدة للشروط التعاقدية ووثائق المناقصة وتفعيل الوزارة الشروط الجزائية بالعقد بالشكل المطلوب.

6- لماذا تستمر الوزارة في استئجار مقار عدة للإدارات التابعة لها على الرغم مما يُحمّل ذلك الخزانة من أعباء مالية بالمخالفة لسياسة ضبط وترشيد الإنفاق العام؟ مع تزويدي بشكف عن المقار المستأجرة والإدارات المعنية وقيمة تكلفة إيجار كل منها.

7- هل لدى الوزارة خطة للاستغناء عن المقار المستأجرة ونقل تلك الإدارات إلى مباني الوزارة حفاظا على المال العام وترشيدا للإنفاق؟

8- لماذا استمر معهد الكويت للاختصاصات الطبية في استغلال مبنى مستأجر محملا الميزانية أعباء مالية من دون مبرر على الرغم من تسلم الوزارة المبنى المخصص له المنجز من وزارة الأشغال العامة بتاريخ 2020/8/13؟

9- ما مبررات سداد قيمة إيجارية سنوية إلى مؤسسة الموانئ الكويتية مقابل استغلال مركزين صحيين في ميناءي الشويخ والشعيبة بالمخالفة لتعميم وزارة المالية بشأن استغلال الأراضي والمباني فيما بين الجهات الحكومية؟

سؤال إلى وزير الأوقاف

أخبر المراجعون عبر الانستغرام «بإغلاق مركز إصلاح ذات البين ابتداء من 2022/5/1 حتى إشعار آخر».
 
وإذا كنا نأمل أن يكون هذا الإغلاق مؤقتا وأن يستأنف المركز خدماته مباشرة بعد عطلة عيد الفطر، فإننا حريصون على معرفة أسباب ومبررات إغلاق مؤسسة ذات قيمة اجتماعية عالية أُنشئت قبل 20 سنة لتكون سندا للأسرة الكويتية التي نص الدستور في مادته 9 على أنها أساس المجتمع، وذلك بتقديم خدمات استشارية وإرشادية في الحالات الاجتماعية والنفسية لتحقيق أكبر قدر من الاستقرار والمحافظة على كيان الأسرة والأفراد خلال الزواج وبعد الطلاق وتقديم الاستشارات القانونية وتوثيق اتفاقات الأطراف وتنظيم دورات توعوية.

لذا يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:

1- ما دواعي إغلاق مركز إصلاح ذات البين؟

2- ما الجهة التي اتخذت هذا القرار؟ وهل كان ذلك بالتنسيق مع وزارة العدل الشريك الرئيس لوزارة الأوقاف في هذه المؤسسة الاجتماعية المهمة؟

3- هل توجد مخالفات إدارية أو مالية وردت في تقارير الجهات الرقابية؟ إذا كانت الإجابة الإيجاب، فيرجى تزويدي بصورة ضوئية عنها مع كشف بالإجراءات التي اتخذتها الوزارة بخصوصها.

4- هل تتوافر لدى الوزارة تقارير دورية عن أداء المركز؟ وهل أجريت دراسة تقييمية عن إنجازاته وعن ممارسته لاختصاصاته على الوجه المطلوب ومدى تحقيق الأهداف المرجوة من إنشائه؟ إذا كانت الإجابة الإيجاب، فيرجى تزويدي بنتائج هذه التقارير والدراسة.

5- هل أعدت الوزارة والأمانة العامة للأوقاف بالتشاور مع وزارة العدل بديلا للمركز المغلق؟

6- كيفية التعامل مع الحالات الاجتماعية المعروضة على المركز قبل الإغلاق؟ وما الجهة التي ستتولى الحفاظ على وثائق وملفات الأرشيف صيانة لطابعها الخاص والسري إلى حين الاستئناف المأمول لخدمات المركز؟

سؤال إلى وزير التعليم العالي 

أنشئ معهد الكويت للأبحاث العلمية عام 1967 ليكون مؤسسة وطنية رائدة ذات تميز علمي وعلى مدار نصف قرن عرف دور المعهد توسعا كبيرا شمل تطوير الصناعة الوطنية وإجراء الدراسات لمواجهة كثير من التحديات الرئيسية مثل المحافظة على البيئة والإدارة المستدامة للمواد الطبيعية والترشيد في مجالات المياه والطاقة وتطوير الأساليب الزراعية وسائر مقومات الاقتصاد خدمة لأهداف التنمية.
 
وقد ازداد دور وأهداف المعهد توسعا حيث أضحى مدعوا لتطوير البحث العلمي والتكنولوجي في الدولة وتقديم الاستشارات للقطاعين الحكومي والخاص ومنطقة الخليج والوطن العربي والانفتاح على التعاون والشراكات على المستويين الإقليمي والدولي.
 
ومن المؤسف أن معهدا بهذا الرصيد التاريخي والأدوار الاستراتيجية ذات القيمة العليا والأهداف الكبرى يعاني اليوم العديد من مظاهر الخلل وهدر المال العام والتجاوزرات بخاصة تلك المتعلقة باستحواذ القياديين في الجهاز الإداري على إجازات التفرغ العلمي والمزايا والتي سبق أن سجلتها تقارير ديوان المحاسبة للسنوات المالية الأخيرة وحذرت من بعضها الجمعية الكويتية لجودة التعليم في بيان صادر عنها في منتصف شهر مارس الماضي.

لذا يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي، مع إرفاق البيانات والمستندات المطلوبة:

1- ما المعايير والأولويات المعتمدة عند البت في إجازات التفرغ العلمي؟

2- أعداد الذين مُنحوا الموافقة على تفرغهم العلمي خلال السنوات العشر الأخيرة مع بيان مسمياتهم وتخصصاتهم وسنوات الخبرة والمجالات العلمية التي تفرغوا لها.

3- ردود ديوان المحاسبة على كتب المعهد بخصوص المخالفات المتعلقة بالميزانية المخصصة للتفرغ العلمي للسنوات المالية الثلاثة الأخيرة.

4- بيان نصيب القياديين في الجهاز الإداري للمعهد من إجازات التفرغ العلمي على مدى سنتين إلى أربع سنوات.

5- كشف مفصّل بالمزايا التي صُرفت للمستفيدين من التفرغ العلمي وسندها القانوني.

6- ردود المعهد على ملاحظات ديوان المحاسبة بخصوص الموافقة لقياديين تخالف تخصصاتهم موضوع برنامج الإجازة الذي تقدموا به بالمخالفة للنُظم واللوائح.

7- هل قُلصت بالفعل مخصصات ابتعاث الباحثين الشباب نتيجة الموافقة على إجازات التفرغ العلمي ومخصصاتها لعدد قليل من القياديين الذين قاربوا سن التقاعد؟

8- ما الجهة التي أشرفت في المعهد على صياغة نُظم ولوائح التفرغ العلمي؟ وهل جرى حوار ومشاورات للتنسيق مع المعنيين بهذا الخصوص؟

9- كيفية الاستفادة من التقارير المنجزة عقب العودة من برنامج الإجازة العلمية، وهل صحيح أن اللائحة تقضي بتحويلها (للحفظ في الأرشيف)؟

10- ما إجراءات الوزارة للتقصي والتحقيق في مظاهر الخلل التي سجلها ديوان المحاسبة، وبيان الجمعية الكويتية لجودة التعليم من أجل وقف هدر المال العام في هذه المؤسسة الاستراتيجية ومحاسبة المسؤولين عنه؟(إع)(أ.غ)

إقرأ أيضا

أسئلة واقتراحات




أسامة الشاهين يقترح شمول ربات البيوت بمنحة الـ 3000 أسوة بالمتقاعدين
عبدالعزيز الصقعبي يوجه سؤالا مشتركا إلى جميع الوزراء
بدر الملا يوجه 4 أسئلة إلى وزير الخارجية
حمود العازمي يوجه سؤالا إلى وزير الصحة
بدر الملا يوجه 5 أسئلة إلى وزيري الخارجية والمالية
مهلهل المضف يوجه سؤالين إلى وزيري شؤون مجلس الوزراء والأشغال
أسامة الشاهين يوجه سؤالا مشتركا إلى 14 وزيرا
السويط يوجه سؤالين إلى وزيري شؤون مجلس الوزراء والتربية
عبدالله المضف يوجه 3 أسئلة إلى وزراء الداخلية والصحة والكهرباء
فرز الديحاني يوجه سؤالين إلى وزيري التعليم العالي والصحة
عبدالكريم الكندري يوجه سؤالا إلى وزير المالية
مهند الساير يوجه سؤالا إلى وزير الصحة
أسامة الشاهين يوجه سؤالا إلى وزير التعليم العالي
أحمد الشحومي يوجه سؤالا إلى وزير التربية
الصيفي الصيفي يوجه سؤالا إلى وزير الصحة
بدر الملا يوجه سؤالا مشتركا إلى وزيري العدل وشؤون مجلس الوزراء
محمد الحويلة يوجه سؤالاً مشتركاً إلى 13 وزيرا
أسامة المناور يوجه سؤالا إلى وزير الأشغال العامة
مبارك الحجرف يوجه سؤالين إلى وزيري الخارجية والصحة
شعيب المويزري يوجه سؤالين إلى وزيري الخارجية والتجارة