مبعوث سمو أمير البلاد يسلم رسالة خطية من سموه إلى خادم الحرمين الشريفين
الغانم: الحكومة عرضت الخطوط العريضة لمرحلة ما بعد ٣٠ مايو ونحن لا نتدخل في السياسة التنفيذية
سمو أمير البلاد يتلقى اتصالًا من زعيم التيار الصدري بالعراق للتهنئة بعيد الفطر
الغانم يهنئ نظيرته في جمهورية أذربيجان بالعيد الوطني
وزير الصحة: شفاء 640 حالة من (كورونا) وإجمالي المتعافين يرتفع إلى 7946
مبعوث سمو أمير البلاد يسلم رسالة خطية من سموه إلى خادم الحرمين الشريفين
الغانم: الحكومة عرضت الخطوط العريضة لمرحلة ما بعد ٣٠ مايو ونحن لا نتدخل في السياسة التنفيذية
سمو أمير البلاد يتلقى اتصالًا من زعيم التيار الصدري بالعراق للتهنئة بعيد الفطر
الغانم يهنئ نظيرته في جمهورية أذربيجان بالعيد الوطني
وزير الصحة: شفاء 640 حالة من (كورونا) وإجمالي المتعافين يرتفع إلى 7946

01 أبريل 2019 10:56 ص

أبل يسأل بوشهري عن اللجنة المشكلة لتقصي الحقائق بشأن تداعيات أزمة الأمطار

أبل يسأل بوشهري عن اللجنة المشكلة لتقصي الحقائق بشأن تداعيات أزمة الأمطار
د.خليل أبل

01 أبريل 2019 | الدستور | وجه النائب د. خليل أبل ثلاثة أسئلة برلمانية إلى وزيرة الأشغال العامة ووزيرة الدولة لشؤون الإسكان د. جنان بوشهري، حول إجراءات الوزارة لمواجهة الطفح المتكرر لمياه الصرف الصحي خلال موسم الأمطار، واللجنة المشكلة لتقصي الحقائق بشأن تداعيات أزمة الأمطار، وإجراءات الوزارة لتفادي ظاهرة تطاير الحصى في الشوارع.

ونص السؤال الأول على ما يلي:

مع سقوط الأمطار في كل عام يشهد الشريط الساحلي في محافظة الأحمدي طفحا متكررا ومتواصلا لمياه الصرف الصحي، وعلى الرغم من تقديم ديوان المحاسبة تقريرا حول محطة ضخ العقيلة الذي تضمن طلب إحالة عدد من مسؤولي قطاع الهندسة الصحية بوزارة الأشغال العامة إلى النيابة العامة.

يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:

1 - ما أسباب الطفح المتكرر لمياه الصرف الصحي خلال موسم الأمطار على الشريط الساحلي في محافظة الأحمدي؟ وما الإجراءات التي اتخذتها وزارة الأشغال العامة لمنع هذا الطفح؟ وما الحلول الجذرية لتلافي هذه الكارثة المتكررة؟

2 - كم القدرة الاستيعابية لمحطة ضخ العقيلة؟ وما مقدار التدفقات الواصلة للمحطة من المنطقة التي تخدمها؟ وهل هي كافية حسب رأي وتقدير الوزارة؟ وإذا كانت غير قادرة على تصريف مياه الأمطار، فما الأسباب المانعة من تغيير محطة ضخ العقيلة أو إجراء ما يلزم لحل هذه المشكلة التي تتسبب بأضرار كبيرة مادية وإنشائية؟

3 - لماذا لم يحاسب أي من مسؤولي قطاع الهندسة الصحية حتى تاريخ ورود هذا السؤال رغم ما ورد بتقرير ديوان المحاسبة؟

ونص السؤال الثاني على ما يلي:

نمى إلى علمي أن معالي وزيرة الأشغال العامة وزيرة الدولة لشؤون الإسكان الدكتورة جنان بوشهري عقدت مؤتمرا صحفيا يوم الخميس الموافق 2 فبراير 2019 لإعلان نتائج لجنة تقصي الحقائق التي شكلت للتحقيق في تداعيات أزمة الأمطار التي شهدتها البلاد نهاية عام 2018.

لذا يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:

1 - كشف بأسماء أعضاء لجنة تقصي الحقائق الأخيرة المشكلة للتحقيق بشأن تداعيات أزمة الأمطار، مع بيان أسباب تغيير أعضاء تلك اللجنة ثلاث مرات، وموافاتي بنسخ من قرارات تشكيل تلك اللجان واختصاصاتها.

2 - ما أسباب إسناد عضوية هذه اللجنة لأحد المحامين ممن له خصومة قانونية مع وزارة الأشغال العامة تتعلق بغرق محطات ضخ مياه الصرف الصحي (غرق محطة ضخ مشرف) والمنظورة أمام القضاء حتى تاريخ ورود هذا السؤال؟ وهل تعد مثل هذه اللجنة جهة محايدة في تحقيقها وقراراتها وتتصف بالشفافية والنزاهة المطلوبة؟ وهل يجيز القانون هذا الإجراء؟ مع بيان المبررات التي تتوافق مع النظم واللوائح الإجرائية في مثل هذه الحالات.

3 - ما أسباب إسناد عضوية هذه اللجنة لممثل جمعية المهندسين الكويتية الذي هو في الوقت ذاته أحد موظفي المؤسسة العامة للرعاية السكنية التي ترأسها معالي وزيرة الدولة لشؤون الإسكان؟ وهل إسناد هذه العضوية له علاقة بتبرئة المؤسسة من كارثة انهيار البنية التحتية في مدينة صباح الأحمد السكنية من جراء أزمة الأمطار، على الرغم من أن المؤسسة هي أحد المتهمين بالتسبب بهذه الكارثة؟ وهل كان الموظف المسندة إليه العضوية قادرا على مساءلة رؤسائه من القياديين بالمؤسسة؟ وهل في إسناد هذه العضوية شفافية ونزاهة في إجراءات ونتائج التحقيقات؟ هل يجيز القانون هذا الإجراء؟ مع بيان المبررات التي تتوافق مع النظم واللوائح الإجرائية في مثل هذه الحالات.

وطلب أبل في سؤاله الثالث موافاته وتزويده بما يلي :

1- ما الإجراءات التي اتخذتها وزارة الأشغال العامة لمنع ظهور تطاير الحصى الاسفلتي على مدى السنوات من 2013 حتى تاريخ ورود هذا السؤال؟

2- تزويدي بنسخ من عقود المقاولين الخاصة بصيانة الطرق الاسفلتية وتعبيدها قبل حدوث ظاهرة تطاير الحصى وتضررها، مع بيان قيمتها الإجمالية التي سبق أن قامت وزارة الأشغال العامة بتسديدها للمقاولين المنفذين لمشاريع الطرق.

3- تزويدي بنسخ من عقود المقاولين لصيانة وإعادة تزفيت وتعبيد الطرق وإصلاح الأضرار الناتجة عن ظاهرة تطاير الحصى، مع تحديد بداية اتخاذ الإجراءات التنفيذية لمعالجة الحصى المتطاير في شوارع الكويت، وبيان متى يتم الانتهاء الجذري من هذه الظاهرة التي أضرت بالبيئة وبالطرق العامة وممتلكات الشخصية مثل المركبات، وأي من الطرق والشوارع تم إصلاحها، وما منها لم تتم معالجته حتى الآن، مع بيان أسباب عدم معالجتها حتى تاريخ ورود هذا السؤال.

4- من الجهة أو الجهات التي سوف تتحمل تكاليف إصلاح أضرار تطاير الحصى بشوارع الكويت؟ ولماذا؟ مع بيان قيمة إصلاح الأضرار والتوالف بالطرق والشوارع في جميع مناطق الكويت.

5- ما دور المركز الحكومي للفحوصات التابع لوزارة الأشغال العامة في ضبط الخلطات الازفلتية، والتأكد من مدى جودتها؟ وهل قام المركز باستحداث خلطات متميزة بوصفه المختبر البحثي التابع للوزارة؟ إذا كانت الإجابة نعم فما مدى صلاحية هذه الخلطات وقدرتها على تحمل الأجواء المناخية بالكويت؟ أما إذا كانت الإجابة النفي فلماذا لم تتم معالجة وتعديل أو تغيير الخلطات التي ثبت عدم كفاءتها؟

6- هل استعانت وزارة الأشغال بمراكز بحثية متخصصة لمساعدتها في ضبط جودة الخلطات الازفلتية في ظل عدم قيام المركز الحكومي للفحوصات بأداء دوره في هذا الشأن؟ إذا كانت الإجابة نعم فما هذه المراكز؟ وكم التكاليف التي دفعتها الوزارة لهذه المراكز لإيجاد حل جذري لظاهرة تطاير الحصى؟

7- لماذا قامت وزارة الأشغال العامة بكشط أسطح بعض الطرق والشوارع المتضررة وأبقت على طرق وشوارع أخرى متضررة من دون كشطها لبدء معالجتها؟ ولماذا بعد أن قامت الوزارة بكشط بعض الطرق والشوارع لم تقم بزفلتتها وإصلاحها حتى تاريخ طرح هذا السؤال ما أدى إلى تزايد تطاير الحصى وزيادة الأضرار بالطرق والشوارع؟  (أ.ر)(أ.غ)

إقرأ أيضا

أسئلة واقتراحات




العربيد يقترح تكريم المتطوعين في الصفوف الأولى
8 نواب يقترحون مشروعًا باسم (وقف الكويت) لدعم الجهود الرسمية والشعبية في مواجهة الأزمات والأخطار
الشاهين والدلال لتسمية أحد المراكز الإسلامية في الكويت باسم المرحوم راشد الحقان
الدلال يقترح استمرار صرف التعويض وبدل البطالة لمن توقف الصرف عنهم جراء أزمة (كورونا)
الشاهين يقترح إطلاق اسم المرحوم عبدالعزيز الحمدان على أحد المرافق التعليمية في الرميثية
5 نواب يقترحون إنشاء شركة مساهمة كويتية لتسويق الإنتاج الزراعي برأسمال 50 مليون دينار
الدلال يقترح قيام الحكومة بعدد من الإجراءات لتعزيز الشفافية حول المشتريات العامة
الشاهين يقترح صرف دعم عمالة إضافي شهريًّا للمواطنين أصحاب الأعمال المسجلين في الباب الخامس بـ (التأمينات)
الدلال والشاهين يقترحان فتح باب دراسة التمريض للكويتيين دون شروط وبراتب كامل مع مكافأة تشجيعية أثناء الدراسة
الشاهين يقترح مبادرة في إطار التصدي لوباء كورونا خلال شهر رمضان المبارك
الصالح يقترح معاملة حالات الوفاة من الأطقم الطبية جراء فيروس كورونا كالشهداء
المطيري يقترح فتح الميكروفون الخارجي للمساجد في الصلوات الجهرية والتراويح والتهجد في شهر رمضان
الدلال يقترح مراجعة قانوني إقامة الأجانب والعمل في القطاع الأهلي للقضاء على ظاهرة تجارة الإقامات
الشطي لإعلان الجهاز الوطني للاعتماد الأكاديمي عن معايير وضوابط التعليم عن بعد على موقعه الإلكتروني
عبد الله الكندري يقترح إنشاء شركة حكومية لتوفير الأمن الغذائي
5 نواب يتقدمون بمبادرة لتعزيز ودعم الأمن الغذائي في ظل أزمة (كورونا)
الدلال يقترح تكليف أساتذة الجامعة إعداد دراسات عن تبعات فيروس كورونا
هايف يقترح تنظيم العمل بالتعليم المفتوح والتعليم عن بُعد لمساعدة ‏من لا يتسنى لهم الانتظام في مؤسسات التعليم العالي
الدلال يقترح تسمية إحدى مدارس الكويت باسم الشيخ يوسف جاسم الحجي
الدلال يقترح رؤية للتعاطي مع آثار أزمة (كورونا) على الاقتصاد والعمالة الوطنية